آخر الأخبار

جامعة دار الكلمة تستعد لإطلاق مؤتمرها الدولي الثالث والعشرين بعنوان الفن والمواطنة

انطلاقاً من حرص جامعة دار الكلمة على مواكبة التطورات المجتمعية، وإيماناً من الجامعة بالدور الفعال الذي يمكن لمختلف أشكال الفنون أن تقوم في صنع التغيير في المجتمعات، وكذلك في نشر وتعميق القيم الثقافية والفكرية، أعلن القس البروفيسور متري الراهب مؤسس ورئيس جامعة دار الكلمة، عن بدء التحضيرات لعقد مؤتمر الجامعة الدولي الثالث والعشرين تحت عنوان "الفن والمواطنة"، والمزمع عقده بالفترة من 15-16/12/2021 في حرم الجامعة في بيت لحم، حيث تسعى جامعة دار الكلمة من خلال هذا المؤتمر إلى استضافة نخبة من العلماء والأكاديميين/ات أصحاب العلاقة، وكذلك أصحاب الخبرات الفنية والإبداعية من المختصين والمهتمين في هذا المجال من مختلف أنحاء العالم من أجل تبادل الخبرات العلمية والثقافية والفنية، وتفعيل آليات الحوار الثقافي من خلال الاطلاع على تجارب الآخرين، وخلق فضاءات معرفية مشتركة تعزز من حضور القيم الانسانية والثقافية في مواجهة التحديات.

 يهدف المؤتمر إلى تقديم رؤية واضحة وشاملة حول دور الفنون بكافة أشكالها في تعزيز وتجذير مفاهيم المواطنة كأساس للحوار في بناء المجتمعات المدنية، كما ويطرح المؤتمر التساؤلات والمواضيع التالية مدى الحاجة لتكريس الخطاب الفني المعاصر في تعميق قيم المواطنة ومفاهيمها ومدى أهمية تعدد أشكال الدور الذي يمكن لمؤسسات التعليم العالي أن تقوم به في ترسيخ القيم التي ترتبط بالكرامة الإنسانية والتحرر والتعددية والمساواة.

يأتي هذا المؤتمر ضمن إحتفالية بيت لحم عاصمة للثقافة العربية، وكذلك استكمالا لتوصيات مؤتمر جامعة دار الكلمة الدولي "المواطنة الفاعلة: نحو مجتمعات حاضنة للتعددية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، حيث سيتناول المؤتمر العديد من المحاور البحثية ذات العلاقة بالفن والمواطنة كدور التبادل الثقافي والفني الأكاديمي في تعزيز المواطنة، وقضايا المواطنة في الأفلام العربية، والمسرح وقضايا المواطنة، وكذلك مفاهيم الكرامة – المساواة – والمجتمع المدني في الفنون المعاصرة، والفن والحراك الشعبي وقضايا المواطنة، والفن - المقاومة والمواطنة، ودور الفن في تعزيز المواطنة في الجامعات العربية، بالإضافة إلى محور قضايا المواطنة في أعمال طلبة الفنون، وهذا المحور موجه للطلاب، ذلك أن جامعة دار الكلمة تولي أهمية كبيرة لعرض آراء الشباب وأفكارهم، وذلك لإيمانها بدور الشباب في صنع التغيير.

وبالتزامن مع يومي انعقاد المؤتمر ستقام  ثلاث ورش فنية كجزء من المؤتمر، حيث سيعقد في 15/12 ورشة فنية في عمان بالتعاون مع المعهد الملكي للدراسات الدينية، وفي 16/12 سيعقد ورشتين الأولى في غزة، وذلك في مقر جامعة دار الكلمة، والثانية في بيروت بالتعاون مع جمعية دار الكلمة للفنون والثقافة. هذا وسيتم عقد جلسات المؤتمر من محاضرات وندوات وورش عمل وجاهيا، وكذلك عبر تقنية (Zoom).

 

شارك:
أعلى